يوم الأحد 3:49 صباحًا 6 ديسمبر، 2020

مواقف محرجه في الواتسب

مواقف محرجة فالواتسب،

 


رسائل و اتساب تنهي علاقات صداقة

 

سنسرد بعض المواقف الحقيقة المحرجه و ادت لانهاء علاقات و أكثر موقف محرج تعرضت له على الواتس

 

لم تستطع ريما ان تنسي الموقف المحرج الذي تعرضت له حينما كانت على خلاف

مع احدي الاصحاب القريبات عليها،

 


وكانت مستفزه منها عديدا،

 


وبالخطا ارسلت رساله بما تود قوله عنها على تطبيق الواتساب

،

 


لها،

 


بدلا من صديقه اخرى.

كان كلاما مؤلما ،

 


 


وحينما انتبهت انها بعثت الرساله لها عن طريق الخطأ،

 


لم تعرف ما الذي عليها ان تتصرفه،

 


وشعرت بحرج كبير،

 


وقفلت الموبايل خوفا من ان تري ما ستكتبة صديقتها ردا عليها.

هذه الرساله  كان سببا بانهاء علاقه الصداقه التي امتدت لسنوات بينهما.

ورغم المساعدة ريما للإصلاح،

 


وان ما كتبتة كان بلحظه غضب على تصرف صدر منها،

 


الا ان صديقتها لم تستطع ان تغفر لها ابدا،

 


ومر اكثر من سنتين

ويري الخبير الاجتماعى الدكتور حسين الخزاعى ان المشاكل هذي ناجمه عن عده سبب منها:

طول فتره الاستخدام لوسائل التواصل الاجتماعى المتعددة،

 


والانتقال من و سيله لوسيلة،

 


مثل الانتقال من الماسنجر الى فيسبوك او الواتساب

،

 


وهذا يضعف الذاكره لدي المستخدم و يشتتها،

 


وينسي مع من يتواصل،

 


ويرسل رسائل للشخص غير المعنى بها.

ويؤكد من الأسباب ايضا،

 


السرعه و عدم التأنى فالتواصل و إرسال الرسائل

،

 


وعدم التأكد من الجهه المرسل لها،

 


وقد يصبح التواصل فحالات الزعل

والتوتر و خاصة مع احد المتصلين،

 


وهذا يفقد الانتباة و التاني فعملية الإرسال،

 


وايضا قضية تشابة الأسماء و خصوصا الإسم الأول او الأسماء المحفوظه على ذاكره الهاتف.

وينصح الدكتور الخزاعى مستخدمي و سائل التواصل الإجتماعى المختلفة بعدم استعمال تطبيق الواتساب لساعات طويلة،

وعدم استعمالة قبل النوم بساعة،

 


فهو يؤثر على الذاكره و الجهاز البصري،

 


وايضا التأكد من هويه المتصل او المرسل الية لثوان قبل ارسالها.

 

مواقف محرجة فالواتسب

موقف محرج فالواتسب

6 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.