يوم الأربعاء 3:43 صباحًا 27 يناير، 2021

التثاؤب اثناء قراء ة القران والرقيه

التثاؤب خلال قراءه القرآن و الرقية،

 


والحكمه الشرعيه منه

 

بشكل لا ارادى نقون بالتثاؤب خلال الصلاة او خلال قراءه القرآن .

 


 


ومن المعروف ان ذلك الامر مكروة دعونا نقراء عن الحكمه الشرعيه للثتاؤب.

 

حكم التثاؤب خلال الصلاة

أجاب الشيخ محمد و سام،

 


امين الفتوي بدار الإفتاء المصرية،

 


عن سؤال «هل التثاؤب فالصلاة يبطلها؟»،

 


ان التثاؤب اثناء الصلاة لا يفعل شى  و إن كان مكروها فقد و رد عن النبى صلى الله عليه و سلم “أنة امرنا معشر المسلمين بأن من  ايضا فالصلاة أى تثاءب-،

 


فليدفعة ما استطاع”،

 


لكن ذلك لا صلة له بصحة الصلاة فتصح الصلاة فالحالتين.

وأكد و سام،

 


الي ان السنه للمؤمن فحال الصلاة ان يكافحة بتجهيز  قلبة و خشوعة بين يدى الله،

 


وتجهيزة انه فمقام كبير  لعلة يسلم من التثاؤب؛

لأنة من اعمال  الشيطان،

 


فكلما استطاع  احضار القلب بين يدى الله و الخشوع بين يدى الله و افتكار  ان التثاؤب من الشيطان،

فإن ذلك الاستحسان من اعظم الأسباب فبعد الشيطان عنه و سلامتة من التثاؤب.

 

 

التثاؤب خلال قراءه القرآن و الرقية

 

والحكمةالشرعيه منه

 

التثاوبات خلال قراءة القران و الرقيه

صورة التثاؤب اثناء قراء ة القران والرقيه unnamed file 627 300x200 


https://bnat.cc/wp-content/uploads/2020/09/unnamed-file-627.jpg 450w" sizes="(max-width: 300px 100vw,

 


300px" />


التثاؤب اثناء قراء ة القران والرقيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.