يوم الثلاثاء 4:33 صباحًا 1 ديسمبر، 2020

موسوعه كامله عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم مولده ونشاته وحياته وغزواته حتى

ملخص حياة الرسول صلى الله عليه و سلم مولدة و نشاتة و حياتة و غزواتة بصورة مبسطه، موسوعة كاملة عن حياة الرسول صلى الله عليه و سلم مولدة و نشاتة و غزواتة حتي

سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم اروع خلق الله و خاتم الانبياء و يجب على المسلمين ان يعبدوا سيدنا محمد

 النبى محمد عليه الصلاة و السلام هي قصة خاتم الأنبياء و المرسلين الذي ولد يتيم الأب،

 

ثم ما تت امة و هو بعمر ست سنوات فكفلة جده، بعدها ما ت جدة فكفلة عمة ابو طالب،

 

وكان يلقب على قومة بالصادق الأمين، و ربما عمل بالتجاره و رعي الأغنام، و بدأت احداث

 

قصة النبى محمد بمكة، و هي مكان و لادته، و بدا نزول الوحى عليه من شهر رمضان

 

فى ليلة القدر، حيث نزل الية الوحى جبريل و هو يتعبد بغار حراء، و بدا نزول القرآن

 

الكريم، و منذ هذي اللحظه بدا نبوه محمد عليه الصلاة و السلام الذي بعثة الله تعالى

 

للبشر كافة، و بدا الرسول الكريم بالدعوه السريه الى الإسلام خوفا من بطش قريش،

 

وكانت زوجتة خديجه هي اول من امن فيه من النساء، و صديقة ابو بكر اول من امن فيه من

 

الرجال، و استمر النبى محمد عليه الصلاة و السلام بالدعوه السريه حتي امن فيه عدد لا

 

بأس فيه من قريش. امر الله رسولة محمد ان يجهر بالدعوة، فدعا اهل مكه و ناداهم عشان يخبرهم

 

بأمر رساله الإسلام، لكنهم كذبوة و اتهموة بالسفة و الجنون، و توعدوا المسلمين بالتعذيب و العقاب

 

، و بدأوا فعلا بتعذيبهم، خصوصا ان اكثر على اتبع دعوه النبى محمد عليه الصلاة و السلام-

 

هم على الضعفاء و العبيد الذين لا حول لهم و لا قوة، و رغم ذلك كان ايمانهم قويا لأن الله اراد لهم

 

الهدايه للحق، و كان من تعذبوا بسبيل الدعوه بلال بن رباح، و عمار بن ياسر و والديه،

 

وغيرهم العديد، و بدا بطش كفار قريش و بدأت مكائدهم، حتي انهم عرضوا من الرسول

 

-عليه الصلاة و السلام ان يجعلوة سيدا عليهم مقابل ان يترك دعوته، لكنة قال لهم:

 

“والله لو و ضعوا الشمس بيمينى و القمر من يسارى على ان اترك ذلك الدين ما تركته،

 

أو ان اهلك دونه”، و تعرض الرسول عليه السلام و أصحابة للاضطهاد، زي ان قريشا

 

قاطعوا بنى هاشم لأن الرسول منهم، و نظرا لاشتداد الأمر من المسلمين،

 

أمرهم الرسول عليه السلام ان يهاجروا على الحبشة. استمرت دعوه النبى محمد

 

-عليه الصلاة و السلام من مكه عشر سنين، بعدها هاجر بعدين الى يثرب التي اصبحت

 

تسمي بالمدينه المنوره عند و صول الرسول الكريم اليها، و بالمدينه المنوره بدا تاريخ

 

إسلامي جديد، و أصبح للمسلمين قوه كبار و هيبه عظمى، و انتصروا بقريش باول

 

قتال حدث بين المسلمين و الكفار، و كان هذا من غزوه بدر الكبرى، فعرف كفار قريش ان

 

المسلمين لم يعودوا ضعفاء، و أن النبى محمد عليه الصلاة و السلام استطاع تثبيت دعوة

 

الإسلام، و تتابعت الغزوات التي انتصر بها المسلمون، بعدها جة وقت فتح مكه على العام

 

الثامن من الهجرة، و عاد الرسول عليه الصلاة و السلام الى و طنة مكه فاتحا و رافعا لرايه الإسلام،

 

وحطم جميع الأصنام حول الكعبة، و خطب على الناس خطبة الوداع و أدي الحج، و بهذا ادي النبي

 

محمد عليه الصلاة و السلام امانه تبيلغ رسالته، بعدها التحق بالرفيق الأعلي بعمر ثلاثه و ستون سنه

 

ودفن بالمدينه المنورة.

 

موسوعة كاملة عن حياة الرسول صلى الله عليه و سلم مولدة و نشاتة و غزواتة حتي

موسوعات كاملة عن حياة الرسول صلى الله عليه و سلم مولدة و نشاتة و غزواتة حتي

 


6 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.